الأربعاء , يونيو 20 2018
خدمـاتنـــا

كلية بغداد

VN:F [1.9.22_1171]
التقييم: 2.5/5 (2 صوت)

BC05هي من المدارس الثانوية المتميزة للبنين في بغداد، العراق. تعتبر هذه المدرسة من أنجح مدارس العراق وتضم نخبة الطلاب، حيث تخرج منها العديد من المثقفين المعروفين والمفكرين وغيرهم الذين انتشروا في كافة أنحاء العالم حالياً. تقع المدرسة في الربع السكني 11/45 في شارع الأخطل في قضاء الأعظمية في بغداد على الضفة الشرقية من نهر دجلة. تأسست المدرسة في عام 1931 م على يد الآباء اليسوعيين الأمريكيين، وما تزال المدرسة تحافظ على تدريس العلوم والرياضيات باللغة الإنكليزية اعتماداً على إسلوب مؤسسيها. تعتبر كلية بغداد من أعرق مدرسة ثانوية في القارة الآسيوية وتضمنت أرقى برامج التعليم والمعرفة على مدى عقود من تاريخها، وقامت بتخريج الآلاف من الأطباء والعلماء والمفكرين والقياديين والذي انتشروا في يومنا هذا في أغلب بقاع العالم.

يرجع تاريخ المدرسة الى عام 1929 م بعد طلب بطريرك الكلدان الكاثوليك في بغداد وبتوجيه من البابا بيوس الحادي عشر فإن مجموعة مكونة من أربعة آباء يسوعيين أمريكيين وصلوا إلى بغداد وأسسوا كلية بغداد كمدرسة ثانوية للبنين. عرفت بـ “BC on the Tigris” من قبل الآباء، المدرسة كانت تحتوي على كادر من الآباء من مقاطعة نيو أنكلاند اليسوعية. بينما رحب مسيحيو بغداد بمجيء اليسوعيين، المسلمين كانوا في البداية مشككين من اتجاهاتهم. ولكن، لاحقاً قام المسلمون بمدح هذه المؤسسة حيث أصبح من الواضح أن مهمة اليسوعيين كانت لإغناء التعليم، وليس لتحويل المسلمين عن ديانتهم. الثقة كبرت في اليسوعيين في كلية بغداد حيث كانوا يحتفلون بالأعياد المسيحية والمسلمة في ديار طلابهم. تاريخ كلية بغداد يعود بشكل كبير إلى تاريخ بغداد نفسها. أول اختبار للقوة حصل خلال الثورة المحركة من قبل النازيين في بغداد أيام الحرب العالمية الثانية. لكن اليسوعيون الأمريكيون ظلوا يعملون في كلية بغداد خلال ثورة رشيد عالي الكيلاني عام 1941م، عندما كان بقية الأمريكيين يهربون من البلاد. وهذه الشجاعة أدهشت رئيس الوزراء العراقي كثيراً بحيث قام بإرسال ولديه الإثنين إلى كلية بغداد بعد قمع الثورة. أغلب طلبتها كانوا من اليهود والمسيحيين في عقدي الثلاثينيات والاربعينيات والكثير من الأجانب من العوائل الملكلية المخملية الراقية. بعد عام 2006 انفصلت كليه بغداد الى قسمين , القسم الاول في المكان المذكور اعلاه و القسم الثاني في منطقه زيونه. واستمرت هذه المدرسه العريقه بانجاب الاجيال التي ستساهم عاجلا ام اجلا بارجاع البريق المفقود للعراق من ناحيه الثقافه و العلوم.


عرض خريطة بحجم أكبر

VN:F [1.9.22_1171]
التقييم: 0 (0 صوت)
كلية بغداد, 2.5 out of 5 based on 2 ratings

التعليقات

التعليقات

Powered by Facebook Comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Descargar musica