الأربعاء , نوفمبر 22 2017
خدمـاتنـــا

المقبرة الملكية

VN:F [1.9.22_1171]
التقييم: 5.0/5 (1 صوت)

المقبرة الملكيةحصل العراق على استقلاله في عهد الملك فيصل الأول، الذي توفى عام1933م وكانت حادثة وفاته في سويسرا، تلفها ظروف غامضة برغم تعرضه لمرض في القلب، ولما جيء بجثمانه الى العراق, حظي بتشييع مهيب وفق المراسيم الملكية.

ودفنت بجواره زوجته الملكة، (حزيمة)، ثم دفن فيها وزير الدفاع العراقي جعفر العسكري، أيام حكم السنوات المعدودة للملك غازي، ويعد العسكري، واحدا من أبرز القادة العراقيين ايام الثورة العربية الكبرى وكذلك دفن بجواره رستم حيدر ثم دفن الملك علي والد الأمير عبد الاله، وشقيقته الأميرة جليلة، ثم توفى الملك غازي أثر تعرضه الى حادث اصطدام سيارته، ولاتزال حتى الان تدور الشبهات للتعرف على الظروف الغامضة للحادثة، ودفنت أيضا فيما بعد زوجته الملكة عالية التي كانت تعاني من مرض السرطان، وأخيرا، اغتيل جميع أفراد العائلة المالكة، ونهايتهم المأساوية، أثر الانقلاب العسكري، بقيادة العقيد عبد السلام عارف والزعيم عبد الكريم قاسم، يوم14 تموز العام1958م.

وأنتهى بالفاجعة المروعة التي أختتمت أحداث فصولها المأساوية، بقتل آخر ملوك العراق، واختفاء جثمان عبد الاله، بعد أن مثل به وسحل وقطع جسده، واعدمت العائلة الملكية، رميا بالرصاص، ودفنت العائلة المالكة في المقبرة الملكية.


عرض خريطة بحجم أكبر

VN:F [1.9.22_1171]
التقييم: 0 (0 صوت)
المقبرة الملكية, 5.0 out of 5 based on 1 rating

التعليقات

التعليقات

Powered by Facebook Comments

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
Descargar musica